خطورة المطرح العمومي بمغوغة على صحة الساكنة في قلب اهتمامات المجتمع المدني

خطورة المطرح العمومي بمغوغة على صحة الساكنة في قلب اهتمامات المجتمع المدني

صدى نيوز ـ متابعة

لا زالت قضية المطرح العمومي بمغوغة تثير الكثير من ردود الأفعال، بسبب ما أصبح يشكله من خطورة بالمنطقة، حيث طالب مجلس المجتمع المدني لمقاطعة مغوغة، بالترحيل الفوري و المستعجل لهذا المطرح، لما يشكله من خطورة على صحة المواطنين في عموم مدينة طنجة، ودعا في بيان لمكتبه التنفيذي على العناية الصحية بالمتضررين خاصة الساكنة المحيطة بهذا المطرح.

ونبه البيان الذي تلقى موقع "صدى نيوز" نسخة منه كافة الجهات إلى خطورة استعمال الماء الشروب في سقي المساحات الخضراء عوض استعمال المياه العادمة المعالج، محملا إياها المسؤولية في النقص الحاد لمخزون المياه الصالحة للشرب.

من جهة أخرى ثمن مجلس المجتمع المدني بمقاطعة مغوغة البيان الصادر عن مرصد حماية البيئة و المآثر التاريخية بطنجة يوم الأحد 2 يوليوز 2017 حول كارثة الحرائق بغابات مديونة و السلوقية و كاب سبارطيل.

وعبر ذات المصدر عن اعتراضه على ما يتضمنه تصميم التهيئة الذي يهدف لتنحية مساحات خضراء و غابات بمنطقة ملابطا (بحيرة خليج طنجة و غابات الفرنساوي و فيلاهاريس)، كما عبر وبشدة عن امتعاضه و استيائه الشديد بسبب بطء التدخل من كافة الجهات المعنية في الوقت المناسب لإطفاء الحرائق بغابات مديونة و السلوقية في بدايتها.

مجلس المجتمع المدني بمقاطعة مغوغة طالب بالتدخل الفوري للسلطات المحلية و الجماعة الحضرية و مندوبية المياه و الغابات و مجلس العمالة و المجلس الجهوي، وحملهم مسؤولية إعادة الوضع على ما كان عليه من خلال إعادة تأهيل الفضاء الغابوي و النباتي المتضرر في كافة مناطق الحرائق،و دعم و تسهيل عملية غرس مليون شجرة.

وطالب السلطات القضائية بفتح تحقيق معمق و تبين الحقيقة لمعرفة أسباب الحرائق و إعمال القانون بقوة في حالة إثبات الفعل الجرمي و الجنائي.

وتأتي هذه المواقف حسب البيان في إطار رصد المجتمع المدني بمغوغة لمختلف القضايا و الأحداث التي تهم الساكنة و تحمله لمسؤولية الترافع عنها و الدفاع عن كافة مطالب و حاجيات الساكنة لغاية ترشيد السياسات العمومية ، و تثبيت الحكامة الجيدة في تدبير شؤون مقاطعة مغوغة و الجماعة الحضرية لطنجة .




نشر الخبر :
عدد التعليقات : 0
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار