غابويون يتساءلون عن معنى المجلس الوطني التأسيسي للأعمال الاجتماعية للمياه والغابات؟!

غابويون يتساءلون عن معنى المجلس الوطني التأسيسي للأعمال الاجتماعية للمياه والغابات؟!

صدى نيوز ـ متابعة

علم موقع "صدى نيوز" من مصادر جد مطلعة في قطاع المياه والغابات أن مديرية الموارد البشرية والشؤون الإدارية توصلت بتاريخ 12 يوليوز بمراسلة تحمل ختم "مؤسسة جمعية الاعمال الاجتماعية للمياه والغابات" ولا تحدد صفة المسؤول الذي وقع عليها في ظل وجود نقاش كبير داخل القطاع بخصوص المشروعية القانونية للجمعية الأم والتي كانت سببا رئيسيا وراء عدم استكمال انتخاب هياكل هذه الأخيرة.

وكشفت ذات المصادر للموقع أن موضوع المراسلة يتعلق بطلب منح تسهيلات لأعضاء المكاتب الجهوية للأعمال الاجتماعية من أجل حضور أشغال ما سمي بالدورة التأسيسية للمجلس الوطني الذي سينعقد اليوم السبت بالمركب الرياضي مولاي رشيد لاستكمال انتخاب أجهزة الجمعية المطعون في مشروعيتها القانونية من طرف النقابة الأكثر تمثيلية في القطاع والتي نبهت في أكثر من مناسبة إلى مخاطر شرعنة العبث.

وأكدت ذات المصادر ل"صدى نيوز" نه من الأمور الغريبة في المراسلة التي يتوفر الموقع على نسخة منها هو وصف دورة المجلس الوطني الذي يعتبر أعلى هيئة تقريرية للجمعية بالمجلس الوطني التأسيسي مع العلم ان هذا الأخير "المجلس الوطني" يجتمع وفقا لمقتضيات الفصل 23 من القانون الأساسي لمؤسسة الاعمال الاجتماعية للمياه والغابات إما تحت رئاسة الرئيس الشرفي ممثلا في المندوب السامي للمياه والغابات أو رئيس المؤسسة مرة كل سنة في دورته العادية وبدعوة من هذا الأخير كما يمكن له أن يجتمع في دورات غير عادية بدعوة من الرئيس الذي لا وجود له الآن أو بطلب من نصف أعضاء المجلس أو بطلب من نصف اعضاء المكتب التنفيذي ولا تصح اجتماعاته إلا بتوفر النصاب القانوني او بمن حضر بعد توجيه دعوة ثانية داخل أجل أقصاه شهر واحد.

وكشفت مصادر الموقع أن صلاحيات المكتب التنفيدي السابق للجمعية انتهت وأن مدة انتداب رئيس الجمعية انتهت بدورها وأن صلاحيات مدير إدارة المؤسسة الذي يتم تعيينه من طرف رئيس المؤسسة غير الموجود حاليا تقتصر فقط على تدبير أمور المؤسسة ومختلف هياكلها وفق صلاحيات يخولها له المكتب التنفيذي الذي لم يتشكل بعد!!!




نشر الخبر :
عدد التعليقات : 0
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار