من طرائف منع وقفة طنجة لدعم الحراك .. عندما وجد الضابط المكلف بمخاطبة المتظاهرين مكبر الصوت في حالة عطالة + فيديو

من طرائف منع وقفة طنجة لدعم الحراك .. عندما وجد الضابط المكلف بمخاطبة المتظاهرين مكبر الصوت في حالة عطالة + فيديو

صدى نيوز ـ متابعة

أثناء تفريق تظاهرة أمس بساحة الأمم بطنجة الداعمة لحراك الريف، والتي نظمتها "تنسيقية طنجة لدعم الحراك الشعبي"، وقعت العديد من الطرائف التي أضحكت الحاضرين، وجعلتهم يطلقون العنان "للتنكيت"، في محاولة على ما يبدو لتكسير الحصار الذي ووجهت به الوقفة، من طرف القوات العمومية المدعومة ب"البلطجية".

ولعل قضية ضابط الأمن الذي أراد مخاطبة المحتجين بعد إصرارهم على تنفيذ وقفتهم السلمية، أبرز تلك الطرائف المثيرة، وتطرح أكثر من علامة استفهام حول أدوات اشتغال مديرية أمن طنجة، حيث وجد ذلك الضابط نفسه في حرج كبير وهو يحاول استعمال مكبر الصوت لتنبيه المتظاهرين أن موعد الهرواة قد حل، وأن عليهم الاختيار بين العصا أو الانسحاب، حاول المسؤول الأمني استعمال المكبر مرة أولى، ثانية و ثالثة، دون جدوى، وسط ضحكات الحاضرين مما أعطى صورة سيئة عن مؤسسة من المفروض أن تكون أمورها مدبرة ومنظمة .

المشهد تم تشخيصه أمام والي أمن طنجة الذي بدا عليه عدم الرضا على طريقة الإخراج والأداء، وعبر عن انزعاجه من خلال قسمات وجهه التي لم يظهر عليها الإطمئنان، خاصة وأن المشهد لقي استهزاء من طرف البعض لأنه بكل بساطة كان محط أنظار في ذلك الوقت الدقيق، هل ما جرى هو نموذج مصغر لما يمكن أن تكون عليه حالة مديرية الأمن بطنجة ؟





نشر الخبر :
عدد التعليقات : 0
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار